مرحبا بكم في مدارس أدنوك -ساس النّخل-

... حيث تتمّ هنا رعاية خرّيجينا في مؤسّسة أكاديميّة قويّة، تزوّدهم بمهارات حلّ المشكلات والإبداع والتّفكير النّقديّ، لذلك أصبحوا ذوي عقليّة عالميّة، ومستعدّين للنّجاح الفكريّ والاجتماعيّ في القرن الحادي والعشرين. مهمّتنا هي تقديم تعليم بأسلوب غربيّ يعتمد على إطار منهج "ماساتشوستس" للطّلاب الإماراتييّن وغيرهم.


فمدارس أدنوك -ساس النّخل- لديها تاريخ قويّ في دمج الإبداع والخيال في مختلف التّخصّصات في تجارب التّعلم اليوميّة، إضافة إلى ذلك، فإن أعضاء هيئة التّدريس والطّلاب في مدارس أدنوك حريصون على أن يظلّوا إنسانييّن في تعاملهم مع أنفسهم والآخرين، يحافظون على نظرة عالميّة تحترم التّراث الوطنيّ العربيّ والإسلاميّ فضلاً عن الثّقافات العالميّة. وتماشياً مع المبادرات الرّائدة لحكومات الإمارات، تهدف مدارس أدنوك إلى أن تصبح مدارس STEAM الرّائدة في المنطقة؛ لتخرّج المواطنين القادة ذوي الكفاءة العالية والمسؤولين اجتماعيّاً.


في مدارس أدنوك -ساس النّخل- يدرك المعلّمون والموظّفون أهميّة تطوير فهم طلاّبهم للطّريقة الّتي يتعلّمون بها، وكيف يعرفون ما قد تعلّموه. نتيجة لذلك، تمّ تصميم خبراتنا في التّعليم والتّعلم لتوفير الفرص لطلاّبنا للتّفكير في تفاعلهم مع النّاس والمجتمع والمواقف الحياتيّة، وتطوير طرق حلّ المشكلات بأساليب ذات معنى.


مزيجنا الفريد من بيئة أكاديميّة تركّز على الطّالب، وتعتمد على استخدام أفضل الممارسات التّعليميّة، وبدعم مجتمعيّ من الملتزمين بتشجيع الخريجين الّذين يتمتّعون بالثّقة والقدرة على الاستعداد لمواجهة تحدّيات القرن الحادي والعشرين، ليس فقط من النّاحية الأكاديميّة، ولكن أيضًا ليكونوا أعضاء في مجتمع عالميّ دائم الاتّساع.


أدعوكم لزيارة مدارسنا، ورؤيتنا في العمل.


د. كيت ساتن جونز

مديرة المدرسة - أبوظبي